سارة الكندري وزوجها بعد الإفراج عنهما



سارة الكندري وزوجها  بعد الإفراج عنهما




سارة الكندري واحمد العنزي

في أول ظهور لها بعد أزمة الفيديو الفاضح, اعتذرت الفاشينيستا الكويتيه سارة الكندري عن هذا الفيديو الذي تسبب في حبسها وزوجها أحمد العنزي اربع أيام قبل إخلاء سبيلهما بكفالة 500 دينار, مؤكدة أنها تفكر في ارتداء الحجاب.

وأكدت "سارة الكندري" في أول ظهور لها عبر قناة "مباشر نيوز" على منصة "يوتيوب" اقتناعها التام بما احتواه مقطع الفيديو, ووصفته بــــ"العفوي", مشيره إلى أنها نشرت الفيديو نشرته على مجموعة تضم زملاءها المقربين فقط, لكنها اكتشفت أنه يضم فتيات لا تعرفهن.

 لم أخالف قيم وعادات المجتمع الكويتي سارة الكندري


وسارة الكندري اوضحت أن الطريقه التي لمسها بها زوجها في مقطع الفيديو المصور, وانها تراها دائمًا من فاشينيستات أخريات, لكن لا أحد يتكلم إلا عنها, مبينه أنها لم تخالف بذلك قيم وعادات مجتمعها الكويتي.

وأكدت سارة الكندري خلال اللقاء الذي ظهرت فيه بصحبة زوجها أحمد العنزي أن كل المقاطع التي تنشرها وزوجها ليست من غرفة النوم وإنما من غرفة الملابس, ويظهر جيدًا أن الغرفة ليس بها سرير وأن المرآه تظهر أنها غرفة تبديل ملابس.

وأحمد العنزي, زوج سارة الكندري, علق على الفيديو الفاضح, وقال "إنه من الطبيعي لأي شخص عند سفره أن يودع زوجته ويقبل رأسها, وأن ما انتشر على منصة "سناب شات" من منزله انتشر عن غير قصد, وأنه لم يفعله بالشارع ولم يرد الإساءه لأحد".

وفي مفاجأة لمتابعيها، قالت سارة الكندري إنها فكرت في ارتداء الحجاب مرة ثانية، موضحة أنها كانت ترتديه مسبقًا في صغرها إلا أن والدها رأى عدم اقتناعها بارتدائه، لذا طلب منها خلعه، إذ كان يؤيد حريتها التامة فيما ترتديه.

وقالت سارة الكندري، عن ملابسها الجريئة، إنها اعتادت ارتداء هذا النوع من الملابس منذ صغرها، خاصة أن والديها لم يعترضا على طريقة لبسها من قبل، وأن والدها عوّدها على أن تلبس بحرية وتفعل كل شيء أمامه ولا تخفي عنه شيئًا.

وقال زوج سارة الكندري ارتداء مثل هذه الأزياء لا يخدش الحياء لأنها لا تظهر شيئًا


وسارة الكندري وفقها زوجها أحمد العنزي في رأيها حول ارتداء الملابس الجريئه, موضحًا أن اللبس حريه شخصيه والعادات والتقاليد لا تمنعه, موضحًا أن ارتداء مثل هذه الأزياء لا يخدش الحياء, لأنها لا تظهر شيئًا.

وان النيابة العامه في الكويت قد أفرجت عن سارة الكندري وزوجها أحمد العنزي,وذلك بكفالة (500) دينار, بعد حجزهما اربع  أيام على ذمة التحقيقات واتهامهما بمخالفة الآداب العامه وإساءة استعمال الهاتف.

وتأتي تفاصيل أزمة سارة الكندري وزوجها  بسبب الفيديو المصور الفاضح

وسارة الكندري ظهرت في المقطع الفيديو المصور وزوجها يمشط شعرها في أواخر يناير المنصرم, لكن تحقيقات النيابه الكويتية أوضحت أن الزوجين تعمَّدا نشر الفيديو بأسلوب مستفز, لإثارة المتابعين حتى يتلقيا انتقادات حاده, ليقوما على إثرها برفع دعاوى قضائيه بحق المتجاوزين, وذلك بحسب مواقع إخباريه.

لكن قبل إلقاء القبض على سارة الكندري وزوجها، ظهرا، في مقطع مصور على حسابها الرسمي، يوضحان فيه أنهما لم يرفعا أية دعاوى قضائية على متابعيهما على «تويتر» و«إنستجرام» الذين سبوهما، إلا على المشاهير منهم.

وأحمد العنزي زوج سارة الكندري قال في المقطع المصور "نحن لم نتقدم بالشكوى ضد أي من أصحاب التعليقات المسيئه لنا, لكن رفعنا دعاوى قضائيه على المشاهير الذين سبونا وذمونا"، مشيرًا إلى أنه وزوجته سارة الكندري يتقبلان النقد.





التعليقات